روما في سطور

Gianicolo 6

روما هي عاصمة الجمهورية الإيطالية

هي أكبر بلديات إيطاليا من حيث عدد السكان والمساحة ومن بين كبريات العواصم الأوروبية من حيث اتساع أراضيها.

الأثار التاريخية والمعمارية

هي المدينة صاحبة أعلى نسبة تجمّع للآثار التاريخية والمعمارية بالعالم؛ تقع حدود الحي القديم بها داخل محيط أسوار أوريليو، حيث تتراكم شواهد ما يقارب ثلاثة آلاف سنة، فهو تعبير عن التراث التاريخي، الفني والثقافي للعالم الغربي الأوروبي، وفي عام 1980 تم إدارجه، بالإضافة إلى ممتلكات دولة الفاتيكان بالمدينة وكاتدرائية القديس بولس خارج الأسوار، في قائمة اليونسكو للتراث الإنساني.

روما، قلب المسيحية الكاثوليكية، تُعد المدينة الوحيدة بالعالم التي تحتضن بداخلها دولة أجنبية، الجيب الداخلي لمدينة الفاتيكان: لهذا السبب جرت العادة على تسميتها بعاصمة الدولتين.

يوجد بروما ما يزيد عن 16٪ من التراث الثقافي العالمي (70٪ من الموجود بكل إيطاليا).

المناطق الطبيعية

بحوالي 52.000 هكتار من المناطق الزراعية، تُعتبر روما أكثر مدن أوروبا خضرة.

بالإضافة إلى الڤيلات التاريخية تتواجد العديد من المساحات الخضراء، فضلاً عن الأراضي المُخصصة للزراعة بالمناطق الأكثر بُعداً عن المدينة. تغطي المحميات الطبيعية مساحة إجماليا تبلغ 40.000 هكتار.

تُعد روما أكبر بلدية خضراء بأوروبا، بمساحة زراعية تبلغ 517 كم مربع، أي حوالي 40٪ من مساحة روما الإجمالية.

الرموز

يوجد بالإضافة إلى شعار البلدية، ذئبة تل الكابيتولين، (بالإيطالية: lupa capitolina)، وهو عبارة عن تمثال من البرونز يجسّد أنثى الذئب الأسطورية التي أرضعت التوأمين رومولوس وريموس؛ الكولوسيوم، (بالإيطالية: Colosseo)، أكبر مسرح مدرّج من العصر الروماني، تم الإعتراف به في عام 2007 ﻛإحدى عجائب الدنيا السبع بالعصر الحديث (الوحيدة بأوروبا)؛ القبة الكبرى، (بالإيطالية: Cupolone)، قبة كاتدرائية القديس بطرس بالڤاتيكان، التي تُطل على كامل المدينة وتُعد رمز العالم المسيحي. كان النسر الإمبراطوري رمز المدينة في العصور القديمة، وهو شعار عسكري، بينما أثناء العصور الوسطى كان الرمز هو الأسد، وهو شعار للهيمنة.

الاسم

  • لوربى: (باللاتينية :URBE)، بالفعل في الماضي كانت كلمة أوربس تشير إلى روما وتعني “المدينة” لمكانتها.
  • كابوت موندي، (باللاتينية :CAPUT MUNDI)، وتعني عاصمة العالم.
  • أُوربى أيتيرنا، (باللاتينية: URBE AETERNA)، وتعني المدينة الخالدة.

“السبع تلال”

وفقاً للتراث، تم إنشاء روما فوق سبعة تلال، وقد فُقدت القدرة على تتبعها وتحديدها بين طيات التاريخ الخاص بنشأة المدينة ـ تاركة وراءها حتى الآن شكوكاً في صفوف المؤرخين. تتكون النواة المركزية والقديمة للمدينة من السبعة تلال التاريخية: بالاتين، (بالإيطالية: Palatino)، آڤينتين، (بالإيطالية: Aventino)، كامبيدوليو، (بالإيطالية: Campidoglio)، كويرينال، (بالإيطالية: Quirinale)، ڤيمينال، (بالإيطالية: Viminale)، إيسكويلين، (بالإيطالية: Esquilino)، وتشيليو، (بالإيطالية: Celio).

 

“التيبر الأشقر”

هكذا كان يُسمى إله النهر في مراثي روما القديمة، إله كان ينعم باحترام وحب الناس وهكذا ظل، بشكل ما، في مُخيلة أهل روما. لكن بمرور الوقت، فقدوا الاتصال المباشر به بالرغم من بقاء النهر بمثابة الحزام الذي يفصل الضفة اليسرى، أي الحي القديم، عن الضفة اليمنى أو ما كانت تُسمّى بالضاحية.

مقولات وأمثال

يوجد عدد لا بأس به من الأمثال والمقولات المجازية التي تتصل بروما أو تذكرّ بها:

▪ في روما تحتاج لثلاثة أشياء: الخبز والملبس والصبر.

▪ من لم يرى روما، لن يصدق شيئا.

▪ لا يهم الذهاب إلى روما للتكفير عن الذنوب.

▪ حينما تذهب إلى روما، افعل ما تراه.

▪ في روما، ما لم يُصنع في مائة عام، يمكن صناعته في ثلاثة أيام.

▪ روما لم تُبنْ في ثلاثة أيام.

▪ كل الطرق تؤدي إلى روما.

▪ كي تعرف روما لن تكفيك حياة واحدة.

الرياضة

استضافت روما أوليمبياد عام 1960 وهي مُرشحة رسمياً لإستضافة الالعاب الأوليمبية لعام 2020؛ وقد جرت بالعاصمة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي نظمتها إيطاليا مرتين (عامي 1934 و1990). استضافت المدينة في الفترة بين 18 يوليو و 2 أغسطس النسخة الثالثة عشرة من بطولة العالم للسباحة، وفي ثلاث مرات كانت المرحلة الختامية لمسابقة الدراجات (جيرو ديتاليا) أعوام (1950، 1989 و2009)، فضلاً عن كونها أحد المقار المستضيفة لمباريات NBA Europe Live Tour  (في 2006 وفي 2007).

تستضيف سنويا ماراثون روما، التي تعتبرها بعض المجلات المتخصصة في رياضة العدو أفضل ماراثون يُقام في مدينة بالعالم.

المناسبات

▪ عيد ميلاد روما، في 21 أبريل؛ حسب ما ورد في التراث، هو التاريخ الذي قام فيه رومولوس بتأسيس المدينة (753 قبل الميلاد). ويتم الإحتفال بيوم 21 أبريل بإرتداء الملابس التراثية وتنظيم الفعاليات الثقافية والترفيهية؛

الأول من مايو، عيد العمال: ينظم اتحاد النقابات العمالية حفلا موسيقيا مجانيا في ساحة بياتسا سان جوفانّي إن لاتيرانو، يحضر إليه مئات الآلاف من المتفرجين (في عام 2008 حضر نحو مليون متفرج)؛

▪ عيد الجمهورية الإيطالية، في 2 يونيو؛ يتم فيه اقامة العرض العسكري المعتاد بإمتداد شارع ڤيا ديي فوري إمبيريالي والذي ينتهي بساحة بياتسا ڤينيتسيا عند ألتارى ديللا باتريا؛

▪ عيد النوانتري، تتم إقامته بمنطقة تراستيڤيرى. يتم الإحتفال به أول سبت بعد 16 يوليو بمناسبة ذكرى لا مادونّا ديل كارميلو (عذراء جبل الكرمل).

السفارات والقنصليات

تستضيف روما سفارات الدول الأحنبية في إيطاليا (ويبلغ عددها 138 سفارة) ودولة الڤاتيكان، بما فيها كذلك سفارة إيطاليا لدى دولة الڤاتيكان، وهي الحالة الوحيدة لسفارة دولة داخل حدود الدولة التي تمثّلها.

ختاما، توجد بالعاصمة البعثات الدبلوماسية الدائمة للدول الأعضاء بالوكالة التابعة للأمم المتحدة لدى منظمة الأغذية والزراعة FAO.